أخبـار عاجـلة

الملف الصحفي ليوم الخميس الموافق 1438/7/16هـ

إدارة الموهوبات تعقد لمسؤولاتها البرنامج التدريبي ” التخطيط الاستراتيجي للمشروع العلمي 

تعتزم إدارة الموهوبات عقد برنامج تدريبي بعنوان ( التخطيط الاستراتيجي للمشروع العلمي ) لمسؤولات الموهوبات في مدارس التعليم العام في المرحلتين المتوسطة والثانوية , وذلك لتدريبهن على آلية التخطيط للمشاريع العلمية لتطوير مهارات الطالبات الموهوبات داخل المدرسة ورفع مستوى مشاريعهن العلمية للمنافسة المحلية والدولية .
يأتي ذلك بناءً على تحقيق الأهداف الاستراتيجية لخطة الشؤون التعليمية المتضمن المشروع العلمي (الاولمبياد الوطني للابداع العلمي ) , والذي ينفذ سعياً لإيجاد بيئة علمية ابداعية تنافسية محفزة لعقل الباحث العلمي ، وتهيئته للمنافسة والدخول في المنظومة العالمية المعرفية القائمة على الابتكار والبحث العلمي ،لتحقيق التنمية الوطنية المستدامة .

للاطلاع على الخبلر من مصدره

” العمري ” يتلقى خطاب شكر وتقدير من وكيل الوزارة للمناهج والبرامج

تسريع التخرج للنظام الفصلي للتعليم الثانوي

تلقى المشرف التربوي بمحافظة الطائف الاستاذ سالم بن محمد بن عامر العمري “مشرف النظام الفصلي بتعليم محافظة الطائف ” خطاب شكر وتقدير من وكيل الوزارة للمناهج والبرامج التربوية نظير المقترح الذي تقدم به الاستاذ سالم بشأن تسريع التخرج لطلاب النظام الفصلي للتعليم الثانوي عبر خطة دراسية مقترحة .
حيث تم الإطلاع على الاقتراح المرفوع من المشرف التربوي سالم العمري وإحالته لإدارة مشروع النظام الفصلي للتعليم الثانوي لدراسته وإمكانية إقراره .
اعلاميون متميزون تبارك للعمري هذا الإنجاز وتتمني له وللجميع مزيدا من التقدم والنجاح .

من جانبه قدم الاستاذ سالم العمري شكره لوكيل الوزارة للمناهج والبرامج التربوية على خطاب الشكر الذي سيكون دافعاً له لمضاعفة الجهد والتميز.

للاطلاع على الخبر من مصدره

“الزايدي”: ظاهرة التسرب من المدارس قضية خطيرة وعظيمة

استضافت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف وضمن مبادرة “معلم الناس الخير” إحدى مبادرات برنامج ملتقى مكة الثقافي تحت شعار “كيف نكون قدوة” عضو مجلس الشورى السابق الأستاذ سليمان بن عواض الزايدي ، وذلك في لقاء حضره المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني ومساعديه ومديري ومديرات الإدارات والمكاتب والمدارس والمشرفين التربويين وأولياء الأمور وذلك أقيم على مسرح الإدارة بالفيصلية للبنين وعبر الدائرة المغلقة للبنات.
وتحدث “الزايدي” خلال اللقاء عن المعلم والمعلمة القدوة ومكانتهما ودورهما الكبير في تربية النشء ، وقال أن القدوة ليست بقوة الشخصية ونفوذها أو المكانة الاجتماعية لكنها بالعلم والفهم وسمو الأخلاق والتمكن من أساليب التربية التي تمكن المعلم والمعلمة من وظيفته في تعديل السلوك ، لافتاً إلى أن ظاهرة التسرب من المدارس قضية خطيرة وعظيمة وكل طفل تسرب من المدرسة لم يجد بيئة جاذبة تحتويه بل وجد بيئة طاردة لم تستطع أن تفهمه وتعالج نزواته وتوجهه الوجهة الصحيحة ، فخسارة طفل واحد لم يجد القدوة هي خسارة فادحة ،ولفت إلى أن حالات التسرب من المدارس إنما تحدث لعدم وجود القدوة في المحيط المدرسي مما يدفع بالأطفال إلى الشارع ليجدوا قدواتهم لدى بائعي الوهم ، مبيناً أن المدرسة هي القائد إلى الإنتاج والتحضر والمدنية والخروج من الاستهلاك إلى الإنتاج ، وقال أن كل شخص باستطاعته أن يكون قدوة صالحة في جانب من جوانب حياته ، لافتاً إلى إن برنامج كيف نكون قدوة هو من نحت المبدع الأمير خالد الفيصل والذي يحمل أفكاراً إبداعية يبثها في المجتمع للوصول به نحو العالم الأول ، واستعرض “الزايدي” العديد في مذكراته العديد من النماذج والأمثلة للقدوة في محطاته العملية التي عمل بها ، وفي نهاية اللقاء أجاب “الزايدي” على مداخلات واستفسارات الحضور ليختتم اللقاء بتكريمه بدرع تذكاري تسلمه من المدير العام للتعليم.
وكان المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني أكد في كلمته أن استضافة عضو مجلس الشورى السابق الأستاذ سليمان الزايدي إنما تأتي لخبرته القيادية والتربوية وتنوع المهام القيادية التي تولاها وقبوله الكبير لدى أوساط المجتمع وكذلك وحبه للطائف وأهلها والمحبة الصادقة التي يكنها الطالب لأستاذه. مشيراً إلى أن اللقاء يعد أولى لقاءات الإدارة وندواتها واستضافاتها لمشروعات مبادرة برنامج ملتقى مكة الثقافي تحت شعار كيف نكون قدوة.

للاطلاع على الخبر من مصدره

الزايدي: غياب القدوة بالمدارس يدفع الأطفال لبائعي الوهم

شدد عضو مجلس الشورى السابق سليمان بن عواض الزايدي على أن حالات التسرب من المدارس، تحدث لعدم وجود القدوة في المحيط المدرسي، مما يدفع بالأطفال إلى الشارع ليجدوا قدواتهم لدى بائعي الوهم، مشيرا إلى أن ظاهرة التسرب من المدارس قضية خطيرة وعظيمة، ولفت إلى أن كل طفل تسرب من المدرسة لم يجد بيئة جاذبة تحتويه بل وجد بيئة طاردة لم تستطع أن تفهمه وتعالج نزواته وتوجهه الوجهة الصحيحة، مؤكدا أن خسارة طفل واحد لم يجد القدوة هي خسارة فادحة. وقال خلال محاضرة له في لقاء مفتوح نظمته الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف على مسرح الإدارة للبنين بالفيصلية وعبر الدائرة المغلقة للبنات ضمن مبادرة «معلم الناس الخير» إحدى مبادرات برنامج ملتقى مكة الثقافي تحت شعار «كيف نكون قدوة» بحضور المدير العام للتعليم الدكتور محمد بن حسن الشمراني ومساعديه وعدد من مديري ومديرات الإدارات والمكاتب والمشرفين والمشرفات وأولياء الأمور: إن القدوة ليست بقوة الشخصية ونفوذها أو المكانة الاجتماعية لكنها بالعلم والفهم وسمو الأخلاق والتمكن من أساليب التربية التي تمكن المعلم والمعلمة من وظيفته في تعديل السلوك.

ولفت الزايدي إلى أن المدرسة هي القائد إلى الإنتاج والتحضر والمدنية والخروج من الاستهلاك إلى الإنتاج، مبينا أن المعلم يقضي ما لا يقل عن 4 ساعات يوميا واقفا بين طلابه لتعليمهم وتوجيههم الوجهة السليمة، وقال إن كل شخص باستطاعته أن يكون قدوة صالحة في جانب من جوانب حياته، وأضاف أن برنامج كيف نكون قدوة هو من إبداعات صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة والذي يحمل أفكارا إبداعية يبثها في المجتمع للوصول به نحو العالم الأول.

واستعرض الزايدي العديد في مذكراته العديد من النماذج والأمثلة للقدوة في محطاته العملية التي عمل بها. وفي نهاية اللقاء أجاب الزايدي على مداخلات واستفسارات الحضور.

وكان المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف أكد في كلمته أن استضافة الزايدي إنما تأتي لخبرته القيادية والتربوية وتنوع المهام القيادية التي تولاها وقبوله الكبير لدى أوساط المجتمع وكذلك وحبه للطائف وأهلها والمحبة الصادقة التي يكنها الطالب لأستاذه. مشيرا إلى أن اللقاء يعد أولى لقاءات الإدارة وندواتها واستضافاتها لمشروعات مبادرة برنامج ملتقى مكة الثقافي تحت شعار كيف نكون قدوة.

للاطلاع على الخبر من مصدره

ضمن برنامج كيف نكون قدوة
بالصور.. تعليم الطائف يستضيف عضو شورى سابق في مبادرة معلم الناس الخير

استضافت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف وضمن مبادرة “معلم الناس الخير” إحدى مبادرات برنامج ملتقى مكة الثقافي تحت شعار “كيف نكون قدوة” عضو مجلس الشورى السابق الأستاذ سليمان بن عواض الزايدي وذلك في لقاء حضره المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني ومساعدوه ومديرو ومديرات الإدارات والمكاتب والمدارس والمشرفون التربويون وأولياء الأمور وذلك أقيم على مسرح الإدارة بالفيصلية للبنين وعبر الدائرة المغلقة للبنات .

وتحدث الزايدي خلال اللقاء عن المعلم والمعلمة القدوة ومكانتهما ودورهما الكبير في تربية النشء ، وقال إن القدوة ليست بقوة الشخصية ونفوذها أو المكانة الاجتماعية لكنها بالعلم والفهم وسمو الأخلاق والتمكن من أساليب التربية التي تمكن المعلم والمعلمة من وظيفته في تعديل السلوك ، لافتاً إلى أن ظاهرة التسرب من المدارس قضية خطيرة وعظيمة وكل طفل تسرب من المدرسة لم يجد بيئة جاذبة تحتويه بل وجد بيئة طاردة لم تستطع أن تفهمه وتعالج نزواته وتوجهه الوجهة الصحيحة.

فخسارة طفل واحد لم يجد القدوة هي خسارة فادحة، ولفت إلى أن حالات التسرب من المدارس إنما تحدث لعدم وجود القدوة في المحيط المدرسي مما يدفع بالأطفال إلى الشارع ليجدوا قدواتهم لدى بائعي الوهم ، مبيناً أن المدرسة هي القائد إلى الإنتاج والتحضر والمدنية والخروج من الاستهلاك إلى الإنتاج.

وقال إن كل شخص باستطاعته أن يكون قدوة صالحة في جانب من جوانب حياته، لافتاً إلى أن برنامج كيف نكون قدوة هو من نحت المبدع الأمير خالد الفيصل والذي يحمل أفكاراً إبداعية يبثها في المجتمع للوصول به نحو العالم الأول .

واستعرض الزايدي العديد في مذكراته العديد من النماذج والأمثلة للقدوة في محطاته العملية التي عمل بها. وفي نهاية اللقاء أجاب الزايدي على مداخلات واستفسارات الحضور ليختتم اللقاء بتكريمه بدرع تذكارية تسلمه من المدير العام للتعليم.
وكان المدير العام للتعليم بمحافظة الطائف الدكتور محمد بن حسن الشمراني أكد في كلمته أن استضافة عضو مجلس الشورى السابق الأستاذ سليمان الزايدي إنما تأتي لخبرته القيادية والتربوية وتنوع المهام القيادية التي تولاها وقبوله الكبير لدى أوساط المجتمع وكذلك حبه للطائف وأهلها والمحبة الصادقة التي يكنها الطالب لأستاذه.

مشيراً إلى أن اللقاء يعد أول لقاءات الإدارة وندواتها واستضافاتها لمشروعات مبادرة برنامج ملتقى مكة الثقافي تحت شعار كيف نكون قدوة.

للاطلاع على الخبر من مصدره

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملف الصحفي ليوم الاحد الموافق 19 / 7 / 1438هـ

“تعليم الطائف” تدعو إلى سرعة الترشح لجائزة خادم الحرمين للمخترعين دعت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة ...